لسعه الدبور

يعتبر الدبور أو ما يسمى بالزمبور أيضاً أنه نوع من أنواع الحشرات الطائرة ، ويصل طول بعض الدبابير ب 5.5 سنتمتر ، ومن أكثر أنواع الدبور شيوعاً هي الدبابير الاوروبية هو (فيسبا كرابرو (Vespa crabro))، والذي يبلغ طوله من 2-3 سنتمتر ، حيث ينتشر كثيراً في دول أوروبا وروسيا ودول شمال وشرق آسيا ، يوجد للدبور ملكة مثل النحل ، حيث أنها تقوم بتأسيس عش الدبور في فصل الربيع بعد أن يتم تخصيبها ، حيث تقوم بإختيار المكان المحمي لبناء العش مثل جذع الاشجار التي تكون مجوفة ومظلمة ، حيث أنها في البداية تقوم ببناء مجموعة من الخلايا تقارب ال(50) تكون مصنوعة من لحاء الاشجار بعد مضغها ، ويتم تركيب وترتيب هذه الخلايا على شكل طبقات أفقية تسمى هذه الطبقات بالأمشاط ، وتكون كل خلية بشكل رأسي وتكون مغلقة من الاعلى ، ثم تقوم الملكة بوضع البيض بحيث تكون في كل خلية بيضة واحدة ،حيث تفقس هذه البيضات بعد مرور من خمسة أيام الى ثمانية أيام ، وتمر هذه اليرقات بمراحل خمسة خلال إسبوعين من التفقيس ، وخلال ذلك تقوم الملكة بتغذية اليرقات عن طريق نظام غذائي يحتوي على الفيتامينات من خلال بعض الحشرات ، تقوم اليرقة بنسج غطاء حريري على باب الخلية ، ثم بعد إسبوعين تصبح بالغة من خلال عملية تسمى بعملية الاستحالة وبعد ذلك تقوم بسلك طريقها من خلال النسيج الحريري ، ويقوم أول جيل من العمال وتكون من الاناث جميع المهام التي كانت تقوم بها الملكة سابقاً وهي بناء العش وإحضار الغذاء وغيرها ولكن تبقى مهمة الملكة هي إنتاج البيض .

يعد الدبور( Vespa)، نوعاً من أنواع الحشرات التي تنتمي لرتبة غشائيات الأجنحة، وهو نوعٌ فريد لا ينتمي للفصائل الأخرى من الحشرات، ونظراً لذلك لا يعدّ الدبور من فصيلة النحل، حيث يعد فريسة للنحل، ويوجد حوالي مئة ألف نوعٍ من أنواع الدبابير المعروفة في أرجاء العالم، وتنقسم هذه الأنواع بشكلٍ عام إلى قسمين، هما: الدبابير الانفرادية والتي تعيش وحدها خارج المستعمرة بشكلٍ فردي بعيداً عن المجموعة، والدبابير الاجتماعية والتي تعيش على شكل مجموعات في مستعمرات الدبابير، وقد يصل عدد الدبابير التي تعيش في المستعمرة لبضعة آلاف أو أكثر

فترة الصيف هي فترة مشهورة بكثرة حالات لسعات النحل و الدّبابير و هذا أمر بالإضافة لكونه مؤلم قد يكون خطير أحياناً لدرجة قد تودي بحياة الشخص أفضل شيء نستطيع القيام به هو تفادي اللّسعات منذ البداية لكن أحياناً لا نستطيع ذلك. سنتطرّق اليوم لأنواع الحساسيّة التي تنتج عن هذه اللّسعات و ما هي أفضل الطرق للتعامل معها.

أبسط أنواع الحساسيّة هي الحساسيّة الموضعيّة التي تتكوّن مكان اللّسعة و نلاحظ ورم و إحمرار مع ألم و سخونة في المنطقة المصابة.

في بعض الأحيان يكون التحسّس النّاتج أشد قليلاً بحيث ينتج عنه تورّم في الأنسجة المحيطة بالعين و الفم و هذا أمر يأخذ بعض الوقت ليزول بعد إستخدام العلاجات المناسبة.

النوع الثالث و هو الأخطر هو الحساسيّة الشديدة التي ينتج عنها تضيّق في القصبات الهوائيّة و صعوبة في التنفّس بالإضافة لهبوط في الضغط و أحياناً قد يصاحبه آلام في البطن مع قيء و إسهال في بعض الحالات يكون رد الفعل التحسسي شديد لدرجة يؤدي لتوقف القلب.

فوائد لدغة الدبور

قام علماء من جامعة ليدز مشاركون في تجربة بإجراء العديد من الأبحاث والاختبارات العلمية في المختبرات على فوائد سم لسعة الدبور، واستطاع هؤلاء العلماء التوصل إلى طريقة لقتل الخلايا السرطانية من خلال استخدام سم الدبور البرازيلي، من دون إلحاق الأذى بالمصاب، حيث أشار العلماء إلى أنّهم حقنوا بعض الفئران المصابة بالسرطان، بسم الدبور، واكتشفوا أنّ سم الدبور يحاصر هذه الخلايا السرطانية، ويتفاعل مع جزيئات الدهون الموجودة على سطح الخلايا المصابة، ويعمل على خلق فراغات، ممّا يضطر هذه الخلايا إلى تسريب المادة الحيوية المكوّنة لها، وبالتالي يتمّ القضاء عليها، إلّا أنّ المزيد من الأبحاث والتجارب ما زالت قيد البحث، للتأكّد من أنّ استعمال سم الدبور آمن على حياة البشر، ويقضي على الخلايا السرطانية التي يصاب بها الإنسان.

لدغة الدبور

تعتبر لدغة الدبور من أكثر أنواع اللدغات إيلاماً وتسبباً بالألم، وقد تؤدّي أحياناً إلى موت المصاب، حيث تسبّب لدغة الدبور الشعور بحكة شديدة في المكان الذي تعرّض للإصابة، وأحياناً قد يعاني بعض الأشخاص من ردّة فعل تحسّسية، فتحدث بعض الأعراض كالآتي:

احمرار شديد في لون الوجه، وقد يحدث بعدها انتفاخ وتورّم في الوجه في بعض الحالات.
ضيق وصعوبة في التنفس، نتيجة ضيق ممرّات التنفّس الناتج عن انخفاض ضغط الدم بسبب السم.
ردّة الفعل السامّة، والتي تحدث نتيجة التعرّض لأكثر من لدغة في نفس المكان، فتحدث ردّة الفعل بدلاً من استجابة الجسم وإفراز أجسام مضادة، فتظهر على الشخص أعراض، مثل: الشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ، والإسهال، بالإضافة إلى أوجاع الرأس والإغماء، وظهور الطفح الجلدي، والشعور بالحكة والهرش، والتشنّجات العضلية.
أعراض الإصابة بلسعة الدبور

في حال تعرض الإنسان إلى لسعة الدبور، ستظهر عليه الأعراض التالية:

جفاف الحلق والفم.
صعوبة الرؤية وانعدامها في بعض الأحيان.
صعوبة في البلع.
ضيق التنفس.
حدوث تورم في مكان اللسعة.
الدوخة والغثيان.
في بعض الأحيان قد يحدث طفح جلدي.
طرق التخفيف من آثار لسعة الدبور

للتخفيف من حدة لسعة الدبور يجب اتباع النصائح التالية قبل البدء بعملية علاجها:

إبعاد الدبور وطرده بعيداً عن الجلد والتحقق من عدم وجوده عليه، وذلك لمنع وصول المزيد من السم إلى الجسم.
القيام بغسل مكان اللسعة بالماء والصابون وتعقيمه بالكحول الطبية، أو بيروكسيد الهيدروجين، وذلك منعاً لانتقال العدوى إلى أماكن أخرى.
حماية مكان اللسعة من أي ضربة أو كدمة، كما يجب عدم فرك مكان اللسعة.
الابتعاد عن استخدام السكين أو الشفرة لعلاج اللسعة كما يجب عدم العبث بها.
معالجة لسعة االدّبور

خطوات علاج لسعة الدبور وهي كالآتي:
التخفيف من الألم وذلك عن طريق وضع قطعة من الثلج أو كيس من الثلج لمدة عشرين دقيقة على الأقل.
من الممكن استخدام أحد أنواع الكريمات المخصصة التي تقلل من تورّم اللسعة.
حماية مكان اللسعة بتغطيتها بمنشفة رقيقة من الورق أو القطن.
عمل عجينة سميكة من صودا الخبز والماء ومن ثم وضعها على مكان اللسعة.
ومن الممكن وضع القليل من صودا الخبز الممزوجة مع القليل من الملح على مكان الإصابة.
يمكن تخفيف الألم من خلال غمس قطنة في خل التفاح ومن ثم وضعها على مكان اللسعة.
ومن الممكن غمس قطنة في عصير الليمون ووضعها مكان الإصابة فإن ذلك من شأنه تخفيف الألم.
تعتبر شرائح الليمون مفيدة جداً في التخفيف من حدة الألم.
كما أن البصل والثوم يساعدان على الشعور بالارتياح عند وضعهما مكان اللسعة.
شرائح الخيار الطازجة مفيدة جداً في التخفيف من حدة الألم عند وضعها مباشرةً على مكان اللسعة.
ومن إحدى الوسائل المفيدة في علاج اللسعة هي شرائح البطاطا غير المطبوخة.
دهن مكان اللسعة بالقليل من زيت الزيتون له دور كبير في علاجها.

شاهد أيضاً

حشرة الارمله السوداء

الأرملة السوداء أخطر أنواع العنكبوت عنكبوت الارملة السوداء هى اخطر انواع العنكبوت الموجود فى العالم …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com