شركة مكافحة الفئران بالرياض
الرئيسية / تنظيف وصحة / تلميع السيراميك

تلميع السيراميك

السيراميك هو أحد أشهر المواد التي تستعمل في الصناعة منذ القدم، ويتكوّن السيراميك في الأصل من السيلكا وهي الرمال، والطين، والفلسبار، والبعض من الكالكسبار، بعد حرق وتسخين وتجفيف هذه المكوّنات وصقلها وطلائها نحصل على السيراميك الذي نعرفه، وله العديد من المميزات فهو مقاوم للخدش ويتميز بقوته، كما أنّه لا يحترق ويقاوم الرطوبة، ويتميّز السيراميك بسهولة تنظيفه وملائمته لكافة الأحوال ودرجات الحرارة، ويستخدم السيراميك في العديد من المجالات؛ كصناعة بلاط المنازل والأرضيات وتغطية الجدران وفي الأواني والزخارف والتحف وغيرها.

تلميع السيراميك

إنّ مشكلة تلميع السيراميك والمحافظة عليه مشكلة تعاني منها أغلب ربات المنازل، اليوم نقدّم لك حلول وطرق لتلميع السيراميك، ومنها:

اصنعي خلطة التنظيف عن طريق مزج نصف لتر من الماء وملعقتان ونصف الملعقة من خل التفاح وكمية قليلة من الكلور مع ملعقة من سائل الأطباق والقليل من الأمونيا المخففة والديتول، امزجي الخليط جيداً وامسحي السيراميك باسفنجة مبللة بالخلطة وبعدها اشطفيه جيداً بالماء.

عند شطف أرضيات السيراميك أضيفي لماء الشطف القليل من الصابون والخل والليمون ونظفي الشقوق بين السيراميك بفرشاة أسنان قديمة، عند الانتهاء استخدمي ممسحة قطنية لتجفيف الأرضية وستلاحظين لمعان البلاط.

للسيراميك شديد الاتساخ قومي برش السيراميك بماء ساخن لإذابة الأوساخ ثم امسحيه وأعيدي تنظيفه بقطعة قماش مبللة بالماء والخل للحصول على اللمعان الذي تريدينه.

تتوفر في الأسواق منظفات خاصة للسيراميك، وهي فعّالة فتمنحه اللمعان ورائحة عطرة.

اصنعي خليط الخل والبيكنغ بودر وغطي السيراميك به لبعض الوقت ثم وباستخدام فرشاة افركيه وستلاحظين نتائج مذهلة.

استخدمي خليط الماء وملح الليمون للحصول على لمعان، قومي بتبليل السيراميك بالماء ثم رشيه بملح الليمون واافركيه بفرشاة واتركيه لمدة عشر دقائق قبل شطف السيراميك بالماء.

بإمكانك بعد شطف السيراميك أن تعيدي مسحه بأي ملين أقمشة تملكينه عندها ستحصلين على اللمعان والرائحة العطرة.

استخدمي قطعة ليمون وافركي فيها السيراميك والبقع العالق عليه ثم اشطفيه بالماء الدافئ.

نصائح لتنظيف السيراميك بسهولة

إنّ التنظيف الدوري والمستمر للسيراميك سيجنبك عناء إزالة الأوساخ المستعصية والدهون.

بخار الماء هو أفضل عدو للدهون؛ أغلقي الباب والمنافذ في الغرفة المراد تنظيفها واغلي الماء فيها حتى يتصاعد البخار ويملئ السيراميك؛ هكذا سيسهل عليك التنظيف دون عناء.

عند استخدام خلطة الأمونيا اشطفي السيراميك بسرعة جيداً حتى لا يتشوه السيراميك.

قبل الشروع بتنظيف السيراميك أزيلي ما يتراكم عليه من أتربة وغبار وأوساخ التي ستتسبب باتساخه بدل التنظيف.

السيراميك هو نوع من أنواع الخزف، وهو في الأصل نتيجة تطور صِناعة الخزف عند الصينين؛ حيث قاموا على تطوير العديد من المواد التي تدخل في صناعة السيراميك مثل الحجر الأبيض والخزف الأبيض وغيرهما. وبعدها؛ بدأ تطوير هذه المواد على مدى ألفية كاملة في أوروبا؛ حتى منتصف القرن الثامن عشر حينما بدأ تصنيع السيراميك في بريطانيا. ومن المميزات التي تُميز السيراميك عن غيره من المواد هو صعوبة التآكل والصدأ؛ مقاومته العالية للأحمال والضغط؛ انخفاض توصيله للحرارة والكهرباء. وقد أصبح السيراميك في وقتنا الحاضر من أهم الديكورات التي يعتمد عليها الناس عند بناء بيوتهم، فهم يحرصون على جعل الأرضيات وبعض الجدران مكسُوة بالسيراميك؛ وخصوصاً في المطبخ والحمامات، ولكن المشكلة التي تواجه ربات البيوت هي عملية تنظيف السيراميك، ففي الماضي كان البيت يكون مسوُّاً بالموكيت أو السجاد، وتنظيفه سهل نسبياً، حيث يتم تنظيفه غالباً بالمُكنِسة الكهربائية أو بالغسيل مرة واحدة في الشهر على الأكثر، أما بالنسبة للسيراميك؛ فالموضوع يحتاج إلى أمورٍ أُخرى.

عند الحديث عن تنظيف السيراميك وتلميعه؛ يتبادر إلى الذِّهن فوراً الفواصل الإسمنتية الموجودة بين كل البلاطات السيراميكية، فهي أيضاً لها نصيب من التنظيف حيث أنه يمكن أن تحتوي على الكثير من الأوساخ والجراثيم والمايكروبات المُسببة للأمراض. من أبسط طُرُق تنظيف الفواصل الإسمنتية هو استعمال فرشاة أسنان قديمة، حيث تقوم ربة المنزل بوضع المادة المنظِّفة والمُطهِّرة في وعاء؛ ثم تقوم بغمس فرشاة الأسنان وتنظيف الفواصل الإسمنتية. نعم هي طريقة مُتعِبة وشاقة، ولكنها الأضمن للحصول على فواصل نظيفة وخالية من الأوساخ والمايكروبات، ولا يجب عمل هذه الطريقة مرتين أسبوعياً، تكفي مرة واحد في كل شهرين أو عند الحاجة.

أما بالنسبة للسيراميك؛ فيُنصح بالبدء في تنظيفه بعد الإنتهاء من الفواصل الإسمنتية؛ حتى لا تؤثر الأوساخ الناتجة عنه على السيراميك؛ فتضطر ربة المنزل إلى تنظيفه مرة أُخرى. وتكون عملية تنظيفه بداية بمسحه بقطعة مبلولة لإزالة الغبار والأتربة؛ ثم بسكب الماء الدافيء مع مواد التنظيف والعمل على فَرْك السيراميك جيداً كل بلاطة على حده بالقشَّاطة، ثم شطف الماء وإزالته من الأرضية، بعدها تقومين بمسح السيراميك بقطعة جافة لإزالة آثار الماء عنه، حيث أنه من المعروف أن السيراميك المبلول يؤدي إلى التزحلق وهو ما لا نريده لأي بيت في مجتمعنا. من أجل إضفاء لمعة على سيراميك البيت؛ يمكن إضافة كومفورت – المادة المستخدمة في الغسيل – فهي تُعطي لمعاناً للسيراميك وتُضفي على المكان رائحة جميلة.

إن تنظيف السيراميك عملية مُتعِبة، فيجب على ربة المنزل الحرص على عدم إهمال تنظيفه لفترات طويلة، فيمكن أن تقوم بهذه العملية مرتين أسبوعياً، فيكون الموجهود المطلوب أقل وتنتهي عملية التنظيف أسرع، أما إن كانت تتركه لفترات طويلة؛ فإن المجهود سيزيد حتماً نظراً لتراكم الوساخ والأتربة.

السيراميك

تمّ اكتشاف هذا النوع من الأحجار قبل آلاف السنين في أوروبا، وانتشر بعد ذلك في باقي أنحاء العالم، يُستخدم السيراميك حاليّاً في معظم الأماكن مثل: المستشفيات، والمكاتب، والفنادق، والمنازل، وذلك لأنّ السيراميك له العديد من المزايا، فهو مقاوم للصدأ والتآكل، وموصل منخفض للكهرباء، ودرجات الحرارة إضافة إلى أنّه منخفض التشكيل تحت الأحمال.

لأنّ بيتك هو مملكتك، ومحطّ أنظار الناس من حولك، فيعطي صورة عنك، والنظافة هي عنوان الجمال وأصله إذ لا راحة إلا بها فهي تمنح شعوراً بالراحة النفسيّة والسعادة، بعكس القذارة التي تجلب التعاسة والمرض، والاكتئاب والاشمئزاز من الآخرين، لذلك يجب العناية بالأرضيّات والسيراميك، وتنظيفها بشكل يوميّ لكي لا تتراكم الأوساخ فتصعب إزالتها، وخاصّة في الحمامات والمطبخ فهي الأكثر عرضةً للاتساخ ولتجمّع الدهون، والبكتيريا، والجراثيم.

طرق تنظيف السيراميك

هناك طرق كثيرة لتنظيف السيراميك بسهولة ودون بذل مجهود عظيم:

يُفضّل تنظيفه بالماء والصابون إذا كان السيراميك حديث التركيب، ثمّ شطفه بمحلول الماء والملح؛ لإزالة أثر الصابون عنه وللمحافظة على لمعانه.

التنظيف بشكل فوريّ وبسرعة بعد الانتهاء من تحضير الطعام.

عدم استعمال المواد الحامضيّة في التنظيف فهي تتفاعل مع السيراميك، فتحدث تخرشات فيه وحفر وتغيّر من لونه وتشوّهه وتفقده لمعانه وبريقه.

استخدام المنظفّات الآمنة وذات درجة حموضة خفيفة باستخدام الفرشاة للحصول على درجة عالية من النظافة.

يمكن استخدام الخلّ في التنظيف أو القليل من عصير اللّيمون وذلك بخلطه مع الماء، ورشه على السيراميك، وتركه فترة من الزمن، ثمّ فركه جيّداً بالفرشاة، فينظّف ويعقّم، ويزيد من اللّمعان، ويمكن وضع كميّة من الكلور مع الماء.

إذا كان السيراميك شديد الاتساخ فيجب استخدام ماء ساخن جدّاً؛ لقدرته على إذابة الدهون والزيوت والأوساخ بسرعة كبيرة، ويزيل اللّون الداكن عن السيراميك وخاصّة بين الحواف.

لإزالة بقع الصدأ تُستخدم قطعة من اللّيمون، وبعض الملح، وتفرك البقع ثّمّ يُضاف إليها القليل من الماء الدافئ مع استمرارية التنظيف، ثمّ الشطف بالماء.

وضع كميّة من المنظفات ذات المفعول القويّ مع قليل من الماء، وبفرشاة صغيرة دقيقة تبلّل من فترة لأخرى، وتنظف الخطوط بين قطع السيراميك والمناطق المحفورة والنقوش.

بعد الانتهاء من عمليّة التنظيف يشطف السيراميك بالماء ويفضّل أن يكون دافئاً، وذلك لإزالة أثر المنظّفات.

استخدام قطعة قطنيّة من القماش للتنشيف كي تمتص بقايا الماء جيداً ولتزيد اللمعان ولمنع تجمّع الحشرات، فضلاً عن خاصيّة الجمال الذي يكتسبها السيراميك عندما يكون جافّاً وليس رطباً.

عن Hader Hader

شاهد أيضاً

تنظيف السجاد

معظم السيدات تعاني من تنظيف السجاد المتسخ، حيث إنّه يحتاج مساحةً كافية، ووقتاً كبيراً، وجهداً …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com