حشرة الدبور

محتويات ١ لسعة الدبور ٢ أعراض لسعة الدبور ٣ علاج لسعة الدبّور ٤ الوقاية من لسع الدبور ٥ العلاجات المنزلية للسعات الحشرات ٦ المراجع لسعة الدبور عند التعرّض للسعة الدبور فإن السُّم (بالإنجليزية:venom) ينتقل لجسم الإنسان من الإبرة، ويسبب احمرار وتورُّم منطقة اللسع، بالإضافة إلى الشعور بالألم وأحياناً الحكة، وتختفي هذه الأعراض عادةً خلال عدة ساعات، في بعض الحالات قد ينتج عن لسعة الدبور احمرار شديد وتورُّم قد يستمر لمدة يومين أو ثلاثة، خاصةً إذا كان الشخص يعاني من التحسّس للسعات الحشرات، إلا أنّه بشكل عام تختفي الأعراض خلال أسبوع على الأكثر، طالما أنه لم تظهر أعراض تهدد الحياة كما يحدث عند صدمة الحساسيّة (بالإنجليزيّة: anaphylactic shock).[١] أعراض لسعة الدبور من أعراض دخول سم الدبور إلى الجسم ما يلي:[٢] تورُّم وحكة في منطقة اللسع. الشعور بألم في منطقة اللسع. الغثيان والتقيؤ. تشنجات في البطن. الإسهال. انخفاض حاد في ضغط الدم. أما الأعراض الناتجة عن التحسس من سُم لسعة الدبور فتشمل: تورُّم الفم، والشفتين، والحلْق. صعوبة التنفس. إعياء. علاج لسعة الدبّور تتضمن إجراءات علاج لسعة الدبور عدة خطوات اعتماداً على الأعراض التي تظهر على الملسوع، يتم بعضها في مكان حدوث اللسعة، والبعض الآخر في سيارة الإسعاف، أو المستشفى إن استدعى الأمر ذلك، ومن ضمن هذه الإجراءات:[٣][٤] إزالة إبرة الدبور إذا كانت لا تزال في الجلد. وضع قطعة من الثلج الملفوفة في قماش على مكان اللسع لمدة عشرين دقيقة كل ساعة، وذلك حسب الحاجة. تناول مضادات الهيستامين، مثل ديفينهيدرامين (Diphenhydramine) لتخفيف الحكة، أو مسكنات الألم، مثل أسيتامينوفين (Acetaminophen)، وأيبوبروفين (Ibuprofen) لتخفيف الألم. الحرص على حفظ منطقة اللسع نظيفة، وذلك بغسلها بالماء والصابون، مع وضع مضاد حيوي مكان اللسع. أخذ مطعوم الكزاز المعزز إذا كان قد مر أكثر من (10) سنوات على أخذ آخر مطعوم للكزاز. طلب الرعاية الطِّبية إذا كان الملسوع مصاباً بحساسيّة من لسعة الحشرات، وقد ظهرت عليه أعراض التحسّس الطفيف مثل الطفح الجلدي، والحكة في جميع أنحاء الجسم، وسيعطي حينها أطباء الطوارئ الملسوع مضادات الهيستامين أو السترويد (Steroid)، كما يمكن أن يُعطى حقنة أدرينالين. بعد التأكد من أنَّ الملسوع لا يعاني من أية مشاكل يتم إرساله إلى البيت، أما عند ظهور أعراض الحساسية المعتدلة مثل، ظهور الطَّفح الجلدي في جميع أنحاء الجسم، وبعض المشاكل في التنفّس فيعطى الملسوع العلاجات السابق ذكرها، وقد يحتاج إلى دخول المستشفى. عند ظهور أعراض تحسّس شديد مثل التورُّم، وانخفاض ضغط الدم، وعدم قدرة الملسوع على التنفس فيجب اتخاذ إجراءات سريعة لإنقاذ حياته، قد تشمل وضع أنبوب التنفس في القصبة الهوائيّة، وتزويده بالسَّوائل عن طريق الوريد، وحُقن مضادات الهيستامين، والسترويد، والأدرينالين، قد يحتاج الملسوع في هذه الحالة إلى دخول قسم العناية المركزّة. في بعض الحالات قد يحتاج الملسوع إلى المزيد من المراقبة في قسم الطوارئ، كأن يتعرّض لعدد كبير من اللسعات (10-20) أو إذا تعرض للسع في مكانٍ حساس، كأن يكون اللسع على العين، أو داخل الفم، أو الحلق. عند ظهور بعض الأعراض على الملسوع بعد حصوله على العناية الطبية اللازمة وعودته إلى المنزل، يجب العودة مرة ثانية إلى المستشفى، أو طلب الرعاية الطبيّة العاجلة، ومن هذه الأعراض: مشاكل في التنفس، أو تورُّم في الفم، أو الحلق. تغيّر لون البول نحو الغامق، ونقص كميته. ازدياد التورُّم مكان اللسع، واحمراره أو ظهور القيح. الحمّى. الوقاية من لسع الدبور يمكن اتخاذ التدابير الآتية للحد من التعرّض للسعات الدبابير:[٥] التخلّص من أعشاش الدبابير القريبة من المنزل. ارتداء حذاء، وملابس تغطّي الجسم بالكامل، وتجنّب الألوان الزاهية خاصةً الأصفر عند الوجود في أماكن يُحتمل وجود الدبابير فيها، واستخدام المواد الطاردة للحشرات على مناطق الجسم المكشوفة. عند الوجود في منطقة فيها دبابير يجب الابتعاد عن المنطقة ببطء، وتجنّب ازعاجها، أو التلويح باليد. الابتعاد عن الأماكن التي يزداد احتمال وجود الدبابير فيها، مثل أشجار الفاكهة، والنباتات المزهرة، وأماكن تجميع القمامة، بالإضافة إلى أماكن عش الدبابير. تغطية الأطعمة والمشروبات عند الوجود في الخارج. العلاجات المنزلية للسعات الحشرات في ما يلي بعض العلاجات المنزليّة للسعات الحشرات ومنها لسعة الدبابير: [٦][٧] العسل: يُستخدم العسل لدهن منطقة الإصابة، مما يساعد على تخفيف الحكة، ويمنع تلوُّث الجرح، كما أنّ وجود العسل الدبق على الجلد يمنع الإنسان من خدش الجلد، الأمر الذي قد يزيد الوضع سوءاً. مزيج خل التفاح والليمون. الألوفيرا (Aloe Vera): يُفرك مكان الإصابة بجزء مفتوح من النبات، وذلك لعلاج الحكة، والتورُّم، وتقليل الشُّعور بالألم. البصل: يُفرك مكان الإصابة بشريحة من البصل لمنع حدوث الالتهاب. صودا الخبز: تُصنع عجينة مكوّنة من صودا الخبز، والماء وتوضع على مكان الإصابة لعدة دقائق، ثمّ تُغسل بالماء الدافئ. البابايا: توضع على منطقة الإصابة شريحة من البابايا غير ناضجة، فتعمل الإنزيمات على إبطاء التورُّم. زيت شجرة الشاي: دهن المنطقة المصابة بزيت شجرة الشاي يقلل التورُّم، ويخدِّر المنطقة. الثلج :فرك المنطقة المصابة لمدة (15-20) دقيقة يخفف التورُّم الذي يسبب الحكة، ويحدّ من الالتهاب، ويخفف الألم. معجون الأسنان: دهن المنطقة المصابة بمعجون الأسنان يخفّف الالتهاب، والإحساس بالألم لمدة خمس ساعات، ويمكن تكرار وضع معجون الأسنان عند عودة الأعراض. زيت اللافندر أو الخزامى: يخفّف الحكة. خل التفاح: يمكن استخدام خل التفاح ممزوجاً مع صودا الخبز، أو وحده، وذلك لأنّ سُالنحل حمضي، وهذه المكونات تعمل على تحييد حموضته.من أبرز الحشرات السامة القادرة على قتل إنسان هي حشرةالدّبور، و يعتبر الدّبور هو العدو الأول للنحل فالنحل و الدبابير من فصيلة واحدة لكن النحل مفيد و االدّبور سام ، عندما تتعرض إلى لسعة النحل ستشعر بأعراض إنتفاخ و حكة و تختلف استجابة الجسم للسعة ،و أما إذا تعرضت إلى لسعة االدّبور سيكون هناك أعراضاً مختلفة تماماً عن لسعة النحل و من هذه الأعراض هي جفاف الحلق و الفم و إنعدام الرؤية و صعوبة البلع و ضيق التنفس و تورم في مكان اللسعة ، و لذلك عندما يقوم االدّبور بلسع شخص يجب معالجة مكان اللسعة فور وقت حدوثها لتجنب مضاعفات الأعراض التي قد تؤدي إلى الوفاة . معالجة لسعة االدّبور عندما يلسعك دبور في منطقة ما قم بتطهير مكان اللّسعة و تعقيمها و إزالة إبرة اللسع من الجسم و فوراً قم بطحن حبة ثوم و يتم فرك مكان اللسعة بها و يتم إحضار شاش و ربطة حبة ثوم أخرى مهروسة على مكان اللسعة و إذا ما زال المصاب يشعر بألم خفيف بعد معالجته بالثوم نقوم بنقله فوراً للمستشفى و زيارة الطبيب فالثوم مجرب في حالات لسع الدبابير . يتم حقن المصاب بحقن الكورتيزون و المضادات الحيوية فتعتبر مواد مضادة تكسب الجسم مناعة ضد سميّة لسع الدبابير . نذكر أنّ هناك لقاحات خاصة يتم أخذها للوقاية من سم الدّبور . من العلاجات المنزلية لحالات لسعة الدّبور ذكرنا الثوم و الآن نذكر مادة السماق حيث يتم وضع ملح على مكان اللّسعة من ثم نقوم بغلي نصف كوب ماء و نضيف ملعقتين من السماق و نحركه جيداً حتى يذوب في الماء ثم نقوم بدهن منطقة اللسعة حتى يهدأ الهرش و الحكة . يمكن وضع الطين على لسعة االدّبور فالطين مادة تعمل على تطهير مكان اللسعة و الجروح فالطين كان يستخدم منذ القدم على لسعات الحشرات . فالطين يعمل على تخفيف مكان اللسعات و مكان الألم . الليمون مادة مطهرة للكثير من الحالات و خصوصاً حالة الهرش و الحكة من لسع الحشرات لذلك يتم فرك لسعة االدّبور بقطعة ليمون حتى يخف ألم اللسعة . يستخدم مطحون حبة الأسبرين المعجون بالماء من التخفيف من ألم لسعة االدّبور . قد يجهل البعض طريقة التعامل مع لسعة االدّبور و لكسب الوقت يتم ربط خيط يضغط الدم المصاب و يفصله عن الدم السليم حتى يصل الطبيب أو العيادة فهذه طريقة صحيحة ينصح بها و لكن من الأفضل تقديم الإسعافات الأولية للسعة االدّبور .

شاهد أيضاً

حشرة النملة الرصاصة

يعتبر النمل من الحشرات الاجتماعيّة المنتمية إلى رتبة غشائيات الأجنحة وشعبة المفصليات، يوجد منه أكثر …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com