الرئيسية / الحشرات والمكافحة / تعريف الحشرة الارضه

تعريف الحشرة الارضه

تعريف الحشرة الارضه
أرضة ، أو ما يعرف بالنمل الابيض ، وتعرف ” كما ورد في المعجم الوسيط ” : أنها حشرة بيضاء مصفرة تشبه النمل و تعيش في مستعمرات كبيرة ” . تشبه الأرضة النمل ، ولكنها تختلف في شكل الجسم ، فلا يوجد للأرضة ما يفصل الصدر عن البطن ، كما النمل العادي . تعيش في مستعمرات ، وتشكل خطرا على الاشياء الخشبية والمنشآت التي تتغذى عليها ، نظرا لوجود مادة السيليلوز فيها . أما تصنيفها فهو : مملكة الحيوانات – شعبة مفصليات الأرجل – طائفة الحشرات – جناحيات – حديثة الأجنحة – رتبة متساوية الأجنحة . يعيش النمل الابيض تحت داخل التربة تحت سطح الأرض ، في مستعمرات سرية مبتعدة عن الضوء ، لذلك تصنع لنفسها بيوت و إنفاق باحثة عن الغذاء ، كما تعيش هذه الحشرة ف المناطق الاستوائية والمدارية الرطبة ، لذلك تجد بيوتها وإنفاقها من الطين ، فهي تتميز بفمها القارض الذي يساعدها بحفر هذه الإنفاق ، وأحجامها المتفاوتة والوان باهتة . ولكن هل يوجد مستعمرة دون تنظيم غجتماعي قائم على توزيع المهام على افراده ؟ يقدر عدد مستعمرات حشرة الارضة ما يقارب 30000 – 2.5مليون فرد ، ولكل مستعمرة ملك وملكة وجنود وعمال ، فما أن يبدأالملك بتلقيح الملكة ، لتبدأ حياة جديدة ومجتمع جديد ” مستعمرة ” ، حيث تعمل الملكة جاهدة على ربط افراد مستعمرتها معاً ، وتتميز بحجمها الكبير ، فتضع ما يقارب 6 بيضات كل دقيقة ، وهنا يبدأ عمل العاملات ” الشغالات ” ، اللاتي يقمن بإحتضان البيض لمدة أسبوعين لحين نضوجه وتفقيسه لينتج بعدها بيض ملقح ” وهي الشغالات ” او بيض غير ملقح ” وهم الجنود ” . تكون العاملات عقيمة وعمياء ولونها باهت نوعام ، وهي خادة للمستعمرة ، حيث تقوم باطعام افراد المستعمرة والعناية بهم عند اصابة احدهم بضرر . اما الجنود ، فيتصل عملها بالحماية والحراسة ، وهي كالعاملات عقيمة وعمياء ، لكنها قاتمة اللون . هناك ما يتسمى المتناسلون الإضافيون ، حيث يلتقي طرفين خارج المستعمرة وكأنهما يتفقان على بناء مستعمرة جديدة خاصة بهما ليكونان الملك والملكة فيها . أخطار حشرة الارضة تشكل هذه الحشرة خطرا على المحاصيل الزراعية والمنشآت والابنية الطوبية والطينية والخشبية و الاسمنتية ايضا ، فتجد لها إنفاق وبيوت داخل سيقان الأشجار و الأثاث الخشبي ، والمفروشات والخيش ، كما تجدها في الملابس والمخدات والمراتب ، وتشكل سبباً في إنهيار المباني والمنشآت ، نظراً لوجودها تحت الأرض خلال الإنفاق التي تصنعها ، فتزعزع المبنى وتؤدي لإنهياره
خلق الله عزّ وجل على هذه الأرض الملايين من الكائنات الحيّة المختلفة في خصائصها، وأشكالها، وطريقة معيشتها، والمختلفة في أحجامها بدءاً من الكائنات ذات الأحجام المجهريّة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ووصولاً إلى الكائنات الهائلة الضخامة والتي يفوق حجمها حجم الإنسان بأضعاف، ومن هذه الكائنات الحشرات، والحشرات هي إحدى فصائل الكائنات الحيّة اللافقاريّة، وهي من الكائنات التي لديها القدرة الكبيرة على التأقلم والتكيّف في جميع البيئات، لذا نجدها في جميع الأماكن والبيئات على الأرض، وحتّى أن أنواعاً قليلة منها اعتادت العيش في البيئات المائيّة، وأعداد الحشرات هائلة جداً إذ تشكّل أكثر من نصف مجموع الكائنات الحيّة على الأرض، وهي من أكثر فصائل الكائنات الحيّة تنوّعاً بحيث تضم أكثرمن مليون نوع. ومن الحشرات المعروفة هي حشرة القراد، والتي تصنّف كنوع من أنواع الكائنات المفصليّة الأرجل، حجمها صغير جداً لكن يمكن رؤيتها بالعين المجردة دون استخدام المجهر، أمّا بالنسبة إلى شكلها الخارجي فهي بيضوية الشكل، ذات الثماني أرجل، وتشبه حشرة القراد في تركيبها حشرة العث نوعاً ما. وتنتمي حشرة القراد إلى الكائنات الحيّة اللافقاريّة والمفصليّة الأرجل وبالتحديد إلى فصيلة (لوكسويد)، والتي تتألّف بدورها من مئات الأنواع، ولكونها تمتلك ثاني أرجل فقد تمّ إدراجها تحت صف العنكبيات، ولهذه الحشرة أنواع كثيرة تقدر بـ 800 نوع. وتضع حشرة القراد بيوضها في أوراق الشجر الميّتة، أو في الغابات، أو في الحدائق، أو النفايات المختلفة الموجودة على الأرض، لذا يزداد نشاط هذه الحشرة في فصلي الربيع والصيف، ويقدر عدد البيوض التي تضعها هذه الحشرة في المرة الواحدة بـ 18000 بيضة، وعندما تفقس هذه البيوض تظهر يرقات القراد ذات الشكل المسطّح والتي تمتلك ست أرجل فقط، والتي في بداية حياتها تكون ملتصقةً بالأعشاب، والحشائش، وأوراق الأشجار منتظرةً خروج أحد الحيوانات حتّى تنتهز الفرصة وتلتصق به. وحشرة القراد من إحدى أنواع الحشرات المتطفّلة، لذا نجدها تعيش متطفلّةً على أجسام الحيوانات، وهنالك أنواع من القراد تقوم بمهاجمة أنواع معيّنة من الحيوانات، كالقراد الذي يقوم بمهاجمة البقر والمسمّى (قراد البقر)، وكذلك الأمر بالنسبة لقراد الكلاب، وقراد الأغنام، وقراد الدجاج، وتعمل هذه الحشرة المتطفّلة على امتصاص دم الحيوان الذي تلتصق به من خلال فمها ومن ثم الانتقال إلى حيوان آخر ونقل هذا الدّم إليه، لذا تعد حشرة القراد ناقلةً للأمراض بين الحيوانات من خلال الدّم الموجود في فمها، لذلك هي من الحشرات الخطيرة والتي يجب حماية الحيوانات منها. ولا يقتصر تطفّل حشرة القراد على الحيوانات فقط، فهنالك أنواع منها تهاجم الحيوانات والإنسان في آنٍ واحد، لذا عند تعرّض أي شخص للسعة من هذه الحشرة يجب تعقيم مكانها جيّداً واستدعاء الطبيب فوراً، فهو الذي يعرف كيفيّة التعامل مع هذه اللسعة لئلا ينكسر ضلع القراد في جسم الشخص المصاب، ومن الأعراض التي تظهر على الإنسان عندما يتعرّض للسعة من هذه الحشرة : التقيؤ، الإسهال، الحمى، الإصابة بفشل متعدّد في أعضاء الجسم، والإصابة بالعديد من المشاكل التي تتعلّق بالدّم التنظيم الاجتماعي يقدّر عدد النملات في المستعمرة الواحدة حوالي ثلاثة مليون حشرة، تنقسم إلى عدّة مجموعات مختلفة في التركيب الجسمي، وهي: الملكة: وهي حشرة واحدة، تربط أفراد المستعمرة، تعيش مع ملك وحيد أيضاً، وتضع حوال ستّ بيضات كلّ دقيقة. الجنود: تتميز هذه الحشرات بأفكاكها القويّة والمسننة، وهي عقيمة، وعمياء، ورأسها يشبه المستطيل لونه غامق، بينما باقي جسمها أفتح، وتشكّل حوالي ثلاثة بالمئة من مجموع المستعمرة. العمال: تقوم هذه الحشرات بجميع مهام المستعمرة، وتتغذّى وتغذّي باقي أفراد المستعمرة، ولونها فاتح، وهي عمياء وعقيمة أيضاً، وتشكل حوالي سبعة وتسعين بالمئة من المستعمرة. الحماية من النمل الأبيض نظراً لأعدادها الهائلة، ودمارها الكبير للمنازل، يجب اتّباع طرق فعّالة في الحماية منها، فهي تهاجم الأبنيّة المنشأة من الطوب المجوّف من خلال اختراقه، ويمكن أن يؤدّي إلى تدميرها وليس فقط خسارة أثاثها، كما أنّها تهاجم المنازل المنشأة من الإسمنت عن طريق الأبواب الخشبيّة وغيرها، ولذلك يجب التأكّد من خلوّ قطعة الأرض المخصّصة للبناء من هذه الآفة الخطيرة وذلك بتوزيع مجموعة من المصائد لفترة من الزمن، وفحصها شهرياً، وإن كانت الأرض مصابة يجب اتّباع ما يلي: تنظيف الأرض من بقايا النباتات التي تعدّ مصدراً غنيّاً بالسليولويز الذي يشكّل غذاء النمل الأبيض. رشّ كامل القطعة وحولها بمبيد حشري مناسب بغزارة، وينصح باستخدام المبيدا التي تحتوي على مادّة الكلوردين. حفر خندق حول المساحة المراد البناء عليها، وتنظيفه من النباتات، ورشّ المبيد فيه، ثمّ إعادة طمره بالتراب المخلوط بالمبيدات ليشكّل حاجزاً يمنع النمل من الوصول إلى البناء وأساساته. فحص الأخشاب المستخدمة في البناء جيّداً، للتأكّد من خلوّها من النمل الأبيض. فحص جميع الأشجار القريبة من الأرض للتأكد من كونها غير موبوءة، فإن كانت كذلك يتم إزالتها.

شاهد أيضاً

حشرة النملة الرصاصة

يعتبر النمل من الحشرات الاجتماعيّة المنتمية إلى رتبة غشائيات الأجنحة وشعبة المفصليات، يوجد منه أكثر …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com