الرئيسية / الحشرات والمكافحة / الحشرات الضارة والنافعه

الحشرات الضارة والنافعه

الحشرات الحشرات هي طائفة تندرج ضمن شعبة مفصليّات الأرجل من الحيوانات اللافقاريّة، وهي الطائفة الأكثر تنوعاً وانتشاراً فيها، حيث يوجد حوالي ثلاثين مليون فصيلة منها، وتشترك في تقسيم جسمها إلى رأس، وبطن، وأرجل، وبعضها يعيش في الماء، أو على اليابسة، وتنقسم من حيث فائدتها إلى: حشرات نافعة هي الحشرات التي تجلب المنفعة للإنسان بشكل عام، سواء بطريق مباشر أو غير مباشر مثل تلقيح النباتات، ومن أهمها: النّحل: للنحل فوائد عديدة للإنسان، فهو ينتج العسل الذي يعدّ غذاءً مهماً ومفيداً، علاوة على ذلك فهو يستخدم في علاج العديد من الأمراض، وفي التجميل، كما أنّ النحل يقوم بنقل حبوب اللقاح من زهرة إلى أخرى أثناء تجواله بينها، ممّا يحسّن من كميّة المحصول الزراعي، وحتى لسعاتها تفرز مواد مفيدة للإنسان. أبو مقص: وهي حشرة جسمها طولي، وينتهي بمقص مستقيم عند الأنثى، وقوّس عند الذكر، وبالرغم من أنّها حشرة غير محبّذة عند الإنسان، وخشيته من قرصتها، إلا أنّها لا تؤذيه، وعلى العكس من ذلك تقوم بالقضاء على العديد من الكائنات التي تضر بالمحاصيل الزراعيّة مثل المن، وعث ثمار التفاح، وضررها على الحديقة محدود جداً، وبالتّالي هي من المكافحات الحيويّة. بق الزهور: تشبه هذه الحشرات الخنافس، ولونها بني، تتغذّى على العث، والمن، واليرسوعات، وغيرها من الآفات الزراعيّة. إعلان inRead invented by Teads حشرات ضارة هي الحشرات التي تجلب الضرر للإنسان، سواء بنقلها للأمراض، أو تدمير المحاصيل الزراعيّة، ومنها: بقّ الفراش: وهو حشرة صغيرة جداً تنتشر بشكل كبير وسريع في المنزل الموبوء، وبيوضها بيضاء صغيرة يصعب رؤيتها، وتتغذى على دم الإنسان، حيث تلتصق فيه بالليل أثناء نومه، وتلسعه. ذباب المنزل: وهي حشرة طائرة، تختلف في ألوانها وأحجامها، ويتمثل ضررها الأكبر في نقلها الجراثيم والمايكروبات إلى الطعام، حيث إنّها تقف على الفضلات مثل القامة، والبراز، وعند دخولها المنزل تقف على الأطعمة، كما أنّها تترك بقعاً سوداء على النوافذ، والجدران. البعوض: هي حشرات صغيرة تنتشر بشكل كبير في أيام الصيف، تتغذى الأنثى على الدم من أجل أن تضع بيوضها، وهي بذلك تزعج الإنسان بلسعاتها وطنينها، وتظهر بقعٌ حمراء على الجلد جرّاء لسعاتها، وهناك أنواع كثيرة منها، وتشكّل خطراً على حياة الإنسان إذا ما نقلت له أحد مسببات المرض مثل البلازموديوم الذي يسبب مرض الملاريا. هناك العديد من الحشرات التي لا يمكن تصنيفها كحشرات ضارة أو نافعة، فمثلاً العنكبوت هي مخلوق مخيف للعديدين، وخاصّة الكبيرة منها والتي تحمل وبراً على أرجلها، ومنها ما يستحق هذا الخوف فهي سامّة، ولكنّ العناكب بشكل عام تقوم بالقضاء على العديد من الآفات الأخرى مثل الذباب، واليعاسيب وغيرها، كما أنّ الحشرات الضارة هي غذاء للقشريات التي تعيش في الماء، وللطيور، ولبعض البرمائيّات مثل الضفادع، وبالتّالي تعتمد عليها السلسلة الغذائيّة
الحشرات يوجد الكثير من الحشرات الموجودة في الحديقة المنزليّة أو المزرعة، ولكن لا نعرف الضّار من النّافع، فالضّار يقوم بتخريب الخضار والورود المزروعة ويتغذّى عليها وهي الأنواع التي يجب التخلّص منها باستخدام مضادات الحشرات والتي تكون باهظة الثّمن نوعاً ما، والنّوع النّافع منها مفيدٌ جداً للمزروعات، فهي تقوم بأكل المن والحشرات الصّغيرة التي تُلحق الضّرر بالمحصول، ويحرص المزارعون على وجودها في مزارعهم لفوائدها العديدة. بيّنت دراسةٌ أُجريت على ذبابة الفاكهة بخصوص تأثّرها بالمبيدات الكيميائيّة، فوجد الباحثون بأنّها طوّرت نفسها، حيث إنها لم تعد تُقاوم المبيد فحسب بل تطوّرت نفسها وأصبحت تقوم باستقلاب كلّ المواد السّامة والكيميائيّة في المبيد الحشري أي أنّها تحوّلها لطعامٍ تتغذى به، لذا فإنّ استخدام الحشرات كمبيدٍ طبيعي يوفّر الكثير من المال، ويوفّر أيضاً محصولاً صحياً ونظيفاً خالٍ تماماً من أية مواد كيميائيّة. الحشرات النّافعة النمل: هي من الحشرات الهامة والتي تساعد على الحفاظ على توازن النّظام الطبيعي، لأنّها تعمل على حفر الممرات تحت الأرض، لتُساعد جذور النباتات بالنّمو والتنفس بشكلٍ أفضل. ذبابة المن: هذه الحشرة ذات السّيقان الطّويلة، تعمل على القضاء على أكثر من ستّين نوعاً من حشرات المَنْ، من خلال شلّ حركتها وأكلها. خنفساء الأرض: هي حشرة سوداء اللّون وشديدة النّهم تقوم بأكل الرّخويّات، والقواقع، والدّيدان، وغيرها من الآفات التي تعيش في التّربة، وواحدة من هذه الحشرات بإمكانها أن تأكل أكثر من خمسين يُسروعاً، ولجذب هذه الحشرة من الأفضل زرع النّباتات المعمّرة، أو البرسيم الأبيض. الخنفساء: والمشهورة باسم أم علي، وتمتاز بلونها الأحمر المنقّط باللّون الأسود، وهي تأكل العناكب، والحشرات، واليرقات، ويُمكن جذبها إلى حديقتك من خلال زرع الشمّر، والشّبث، وحشيشة الملاك. الخنافس الجنود: نوعٌ من حشرات الخنافس، تكون باللّون الأحمر والأسود وشكلها مسطّح أكثر من أنواع الخنافس الأخرى، وتأكل جميع الحشرات الضّارة من عناكب، ويرقات، ولكن بنفس الوقت تقوم بأكل الحشرات النّافعة أيضاً، ولجذب هذه الحشرة لمزرعتك قم بزراعة النّعنع البري. يرقات الدّبابير Braconid Wasps: تقوم الأنثى البالغة من هذه الحشرة بحقن بيوضها في الحشرات الأُخرى، ثمّ تتحوّل هذه البيوض إلى يرقات والتي تقوم بأكل الحشرة من الدّاخل حتّى تكبر داخلها فتموت الحشرة الحاضنة. الحشرة الزرافيّة: يوجد أكثر من أربعمئة نوع من هذه الحشرات التي تُعتبر من الحشرات المفيدة للزّراعة، لالتهامها العديد من الحشرات التي تُسبّب الآفات للمحاصيل، وتُجمع هذه الحشرات من حقول البرسيم، ثمّ تنتشر في المناطق الزّراعيّة. النّحل: للنحل دورٌ كبيرٌ في تلقيح النّباتات والأشجار، إذ توجد أنواعٌ من الأشجار تعتمد اعتماداً كلياً على التلقيح من الحشرات، ومن الأفضل تربية النّحل في حال وجود مزرعةٍ كبيرة للحصول على الاستفادة القصوى منها الحشرات تُصنّف الحشرات في شعبة مفصليّات الأرجل وهي عبارة عن حيوانات لافقارية، وتعتبر الحشرات من أكثر الكائنات الحية تنوعاً وأكثرها انتشاراً، حيث تتواجد في جميع البيئات تقريباً، ويمكن تقسيم الحشرات إلى مجموعتين هما مجموعة اللاجناحيّات والمتألّفة من رتبتين بدائيتين هما هلبيّة الذيل والسمك الفضي، ومجموعة الجناحياّت التي تتألّف من رتبتين أساسيتين هما جديدات الأجنحة وقديمات الأجنحة. معلومات عن الحشرات هناك العديد من المعلومات المتنوعة عن الحشرات نذكر منها: تختلف طريقة الطيران لدى الحشرات عنها لدى الطيور، فالحشرات لا تمتلكُ هيكلاً داخلياً من العظام في أجنحتها وتكون العضلات في الأجنحة موصولة إلى داخل الجسم، وتشبه حركة العضلات أثناء الطيران عملية التجذيف في قارب ماء. الحشرات النافعة مصطلح يطلق على الحشرات التي تكون نافعة وتقدم بعض الخدمات المفيدة للإنسان ولا تسبّب أي ضرر أو أذى له بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ومن الأمثلة عليها دودة القز والتي تقوم بإنتاج الحرير والذي يستخدمه الأنسان في صنع الملابس، والنحل الذي يقوم بإنتاج العسل المفيد للإنسان، بالإضافة إلى العديد من الحشرات التي تقوم بتحسين التربة وإبادة بعض أنواع الحشرات الضارّة وغيرها من المنافع التي تقدمها الحشرات النافعة للإنسان. الحشرات الضارّة مصطلح يطلق على الحشرات التي تسبّب ضرراً للإنسان وتشّكل في كثير من الأحيان مكرهة صحيّة، مثل البرغوث حيث يعتبر ناقلاً لأمراض خطيرة مثل مرض الطاعون ومرض التيفوس، والدبابير التي تشكل خطراً على الإنسان وبعض أنواع النحل، وغيرها من الحشرات الضارة مثل الذباب والقمل والبق والصراصير. أمّا تغذية الحشرات فتختلف باختلاف نوعها فمنها ما يتغذى على النبات مثل الفراش، أو ما يتغذّى على اللحوم مثل حشرة داروا، أو على الريش، أو على الدم مثل القمل والبراغيث، وتتمّ التغذية إمّا عن طريق مسح الطعام بالفم أو عن طريق المصّ بواسطة الفم أو عن طريق المضغ وتتميز بوجود فكين تستخدمهما في العض. تتميّز بعض أنواع الحشرات بقدرتها على إصدار الضوء من خلال استخدام المواد الكيماوية الموجودة داخل خلايا جسمها، ويسمّى هذا النوع بالحشرات المضيئة ومن الأمثل عليها حشرة الحباحب والتي تصدر ضوء أخضر في الليل، وحشرة اليراعة والتي تقوم بإعطاء إضاءة باردة في الليل وغيرها. هناك بعض أنواع الحشرات السامة التي يمكن أن تؤدي إلى وفاة الشخص الذي يصاب إمّا بلدغة أو لسعة منها مثل الدبابير النوع السام والذي يسبب صدمة يمكن أن تؤدّي إلى الوفاة، العقارب حيث يحتوي الذيل على السم المميت، العنكبوت المنعزل والذي يبقى في الظلام حيث يقوم بلدغ الضحية بالسم مسبباً الوفاة، الأرملة السوداء وهي حشرة ذات لون أسود تقوم بلدغ الضحية بالسم مسببة الوفاة وغيرها من الحشرات السامة مثل نمل النار والنحل الإفريقي والبقة المقبلة.

شاهد أيضاً

حشرة النملة الرصاصة

يعتبر النمل من الحشرات الاجتماعيّة المنتمية إلى رتبة غشائيات الأجنحة وشعبة المفصليات، يوجد منه أكثر …

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com